جراحات التجميل

ما هي عملية تكميم المعدة؟

عملية تكميم المعدة بالمنظار في مصر تعتمد على تقليل حجم المعدة وترك أصغر جزء منها لتقليل حجم الطعام الذي يتم تناوله والمساعدة في إنقاص الوزن، وفي خلال العملية لا يتم تغيير الطريقة التي يسير بها الطعام داخل الجهاز الهضمي أو تقليل حجم عملية الهضم وهو ما يعني أن جميع العناصر الغذائية بما في ذلك الفيتامينات والمعادن والبروتين سيستمر امتصاصها بشكل طبيعي في الجسم إنه ببساطة يقلل من قدرة المعدة من حوالي 1.5 لتر من الطعام والسوائل إلى حوالي 200 مل. يتيح ذلك للشخص الشعور بالراحة والامتلاء مع حجم الوجبة المكافئ تقريبًا لفنجان من الطعام.

كيف تعمل عملية تكميم المعدة بالمنظار في مصر على علاج السمنة

بعد تقليل حجم المعدة يشعر المريض بالامتلاء والرضا بعد وجبة أصغر بكثير من التي طالما تناولها قبل العملية مما يوفر التحكم في كميات الطعام.
وعلى مستوى آخر فإن مستوى هرمون الجوع ينخفض ​​بدرجة كبيرة (قد تختلف النتائج الفردية) ، حيث أن الجزء الذي تمت إزالته من المعدة غني بالخلايا التي تصنع هذا الهرمون.مما يجعل المرضى لديهم شعور باستمرار بأنهم أقل جوعًا نتيجة لذلك.
تحدث العملية تغييرا في الطريقة التي يتم بها تناول الأطعمة الدهنية من قبل الجهاز الهضمي ، وكثيرا ما يبلغ المرضى عن فقدان مذاقهم للأطعمة الغنية بالسكر والدهون مثل الشوكولاته والأطعمة المقلية والمشروبات الغازية ، والتي يبدو أنها تجعلهم يشعرون بالانتفاخ ، وعدم الاستقرار مما يساعد المرضى على تبني عادات الأكل الصحية.

عملية تكميم المعدة بالمنظار

تكميم المعدة بدون جراحة

لم تعد عملية تكميم المعدة تجرى بالطريقة التقليدية “بالجراحة المفتوحة” ولكنها تتم من خلال إجراء أي شقوق في عملية تكميم المعدة بالمنظار. وتعتبر العملية خيارًا جيدًا لعلاج المرضى الذين يعانون من السمنة والمخاطر الصحية المرتبطة بها ولكنهم لم يتمكنوا من إجراء عملية جراحية في السابق.
ويستخدم الجراحون أنابيب أسطوانية ضيقة تسمى trocars للوصول إلى تجويف البطن من خلال شق صغير في جدار البطن العلوي.
أثناء العملية يقوم الطبيب بإدخال أنبوب عرض بكاميرا صغيرة (منظار البطن) وأدوات صغيرة أخرى في هذه الشقوق الصغيرة لإزالة جزء من المعدة، يتم غلق المعدة على شكل أنبوب والتي يتم تركها مغلقة مع المواد الغذائية.

اعراض تسريب المعده بعد التكميم

أثناء عملية تكميم المعدة يتم تدبيس المعدة بدبابيس جراحية بعد قطع ما يبلغ من 80% منها ولكن في بعض الحالات لا تلتئم الدبابيس كما هو مقرر لها بعد فترة قصيرة مما يحدث ضرر في الجرح يصاحب هذا بعض الأعراض من بينها:
سرعة دقات القلب
– ارتفاع درجة الحرارة
– ألم المعدة
– الصرف من الجرح
– قيء وغثيان
– ألم في منطقة الكتف الأيسر
– ضغط دم منخفض
– انخفاض إخراج البول

النظام الغذائي بعد عملية التكميم 

يحتاج المريض بعد عملية تكميم المعدة إلى اتباع نظام غذائي معين حتى يتمكن من العودة إلى تناول الطعام الطبيعي خلال فترة 4 أسابيع
– عادة ما يكون التعب شائع في أول أسبوعين بسبب انخفاض السعرات الحرارية من النظام الغذائي السائل.
– ومع ذلك، فإن غالبية المرضى لا يشعرون بالجوع خلال هذه المرحلة من النظام الغذائي.
– ويتحسن مستوى الطاقة بسرعة بعد إدخال نظام غذائي ناعم، والذي يستغرق حوالي أسبوعين بعد الجراحة في بعض الأحيان.
– يبدأ الأمر من خلال اتباع نظام غذائي سائل لعدة أسابيع يتبعها ارتفاع قدرته على تناول الأطعمة الرطبة الناعمة، قد يستغرق الأمر من 4 إلى 6 أسابيع قبل أن يتمكن من
– البدء في إضافة طعام صلب وبمجرد قدرته على تناول هذا الطعام من المهم الحفاظ على نظام غذائي صحي للمساعدة في استمرار فقدان الوزن.
– في اليوم الأول بعد الجراحة، لن يتمكن المريض إلا من شرب السوائل صافية.بحلول الوقت الذي يمكنه فيه مغادرة المستشفى وهو غالباَ ما يكون بعد 4 أيام، يمكنه أن يأكل الأطعمة المهروسة ويستمر في ذلك لمدة 4 أسابيع.
– بعد الشهر الأول، ينتقل المريض إلى تناول الأطعمة الصلبة اللينة ببطء شديد، وهناك مؤشرات أخرى يجب وضعها في الاعتبار وهي:
– ضرورة مضغ كل الطعام جيداً قبل بلعه.
– شرب السوائل بعد الانتهاء من تناول الوجبات.
– تجنب المشروبات الغازية ذات السعرات الحرارية العالية والوجبات الخفيفة.
– تناول الفيتامينات والمكملات المعدنية كل يوم.
– تجنب الوجبات الخفيفة مثل رقائق البطاطس والحلويات أو العصائر / المشروبات السكرية.
– زيادة النشاط “ممارسة الرياضة بانتظام”.
– يجب تناول المكملات الغذائية لتجنب المضاعفات مثل العظام الرفيعة أو فقر الدم.

نصائح قبل عملية تكميم المعدة بالمنظار

– قبل الخضوع لجراحة في المعدة يقوم مقدم الرعاية الصحية بإجراء فحص بدني واختبارات دم لتحديد مؤشرات الصحة العامة للمريض.
– يجب على المريض الخضوع لنظام غذائي خلال فترة الإعداد للعملية يحتوي على تغييرات غذائية ضرورية التي سيحتاج إلى تنفيذها بعد العملية.
– إذا كان المريض مدخناً سيطلب منه الطبيب التوقف عن التدخين قبل العملية بعدة أسابيع. حيث يؤدي التدخين إلى إبطاء وقت الشفاء وقد يسبب مشاكل صحية أخرى بعد الجراحة. وقد يحتاج المريض أيضًا إلى التوقف عن تناول أدوية الإيبوبروفين والأسبرين وتخفيف الدم قبل الجراحة. وبعد منتصف الليل عشية الجراحة، يجب التوقف عن تناول أو شرب أي شيء.
– قبل الجراحة بأسبوعين عادة ما يحتاج المريض لاتباع نظام غذائي يعتمد على البروتين والبعد عن السكريات والكربوهيدرات تماماً للمساعدة على تقليص الكبد قبل الجراحة لقص المعدة دون مضاعفات
– والبعد عن تناول الأدوية التي تزيد من سيولة الدم الكومادين أو البلافيكس أو الأسبرين أو الإيبوبروفين أو أدوية التهاب المفاصل الأخرى، لأن هذه الأدوية يمكن أن تسبب تهيج المعدة و / أو المزيد من النزيف بعد الجراحة.
– توقف تناول جميع المشروبات الغازية
– توقف تناول جميع المشروبات التي تحتوي على الكافيين
– البدء في برنامج التمرين الروتيني
– بدء قطع الطعام إلى قطع صغيرة وممارسة المضغ بشكل جيد للغاية
– التوقف عن أي المكملات العشبية دون وصفة طبية
– التوقف عن شرب 30 دقيقة قبل الأكل ولا تشرب مرة أخرى حتى 30 دقيقة بعد تناول الطعام
عدم تناول الطعام أو الشراب بعد منتصف الليل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *